الأمير فيصل بن عبدالله يشرف المؤتمر الصحفي لجائزة عزيز ضياء لفن البورترية بفنون جدة

جدة – فهد كاملي

الفنان ضياء عزيز : اتمنى من الجائزة ان تشعل  روح المنافسة والتفوق بين الفنانين لينتج عنها فناً عالمياً  راقيا.

على شرف صاحب السمو الأمير/ فيصل بن عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، كرمت جمعية الثقافة والفنون بجدة بالتعاون مع ليان الثقافية الفنان التشكيلي العالمي ضياء عزيز ضياء ودشنت جائزة باسمه لفن البروتريه، وذلك مساء أمس الأربعاء في مقر الجمعية وسط حضور كبير من الفنانين التشكيليين والإعلاميين والشعراء .

وادت الفرقة الشعبية بعض العروض الترحيبية قدمت في فناء الجمعية ترحيباً بسموه وضيوفه والحضور الكرام بقيادة رئيس الفرقة الشعبية الاستاذ/ سعود البرقاوي .

حيث تطرق الدكتور عمر الجاسر مدير الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجدة عن فخر الجمعية باحتضان هذه المناسبة التي ترعاها “ليان الثقافية” وبارك للفنان ضياء عزيز ضياء على التكريم وتدشين جائزه تحمل اسمه نظراً لجهوده وخدمته الطويلة والبصمة التي وضعها في ساحة الفن التشكيلي سواء المحلي أو الدولي ، كما دعى المؤسسات والجهات أن تحذو حذو “ليان الثقافية” لدعم الفنانين والمواهب الشابة في وطننا الغالي وأن افضل الاستثمار هو الاستثمار في بناء الانسان وتنمية المكان .

وأكد د. الجاسر ان رؤية المملكة 2030 تسعى لتطوير الفن والثقافة في المملكة وتوفر منصات للشباب المبدعين للتعبير عن طموحاتهم وما يسعون اليه وخلق صناعة ثقافية تعني بالفن بكل اشكاله وتحويل الفن والثقافة الى عنصر قوي للتواصل بين الحضارات .

فيما أوجز الفنان ضياء عزيز في كلمتة معبراً بفرحه ” اتمنى من عميق قلبي ان تسهم هذه الجائزة ولو قليلا في اثراء الحركة التشكيلية في هذا البلد الحبيب ، وان تشعل روح المنافسة والتفوق بين الفنانين لينتج عنها فناً عالمياً راقياً منافساً لأعظم الأعمال الفنية في كبرى متاحف العالم.

ثم تحدث صاحب السمو الامير فيصل بن عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود للحضور الكرام بقوله ” انا سعيد هذه الليلة بحضوركم ومشاركتكم , فسعادتي أساسها ثلاثة أشياء .

أولا : أن جمعية الثقافة والفنون تعني لي الكثير لأنها تعنى بالجمال الذي يضفي علينا وعلى مجتمعنا السعادة , ولأن دورها محوري ضمن جهود المجتمع المدني في تشكيل فكر الإنسان وتوسيع مداركه بما تستهدفه من جميع أنواع الفنون فالإنسان كمبدع يقدم جزء مهم من إبداعاته أو كمتلقي يقدر ويتذوق العطاء الذي يجلب لنا السعادة التي تغمرني اليوم بتواجدي بينكم

نعم أعلم عن بعض الظروف التي تمر بها الجمعية , وقد لمستها عن قرب منذ زمن , وأطلعت المسئولين عن العقبات التي تواجهها , وأنا اليوم معكم كمواطن , يود أن يساهم ويساعد في إسعاد مجتمعة ..هذا الإحساس ينبع من قناعة وإيمان بواجب الدعم والمساندة كأفراد أو كمجموعة دون مقابل , وبهذا نحقق السعادة الصادقة والأمينة لنا ولمجتمعنا.

ثانيا : الفنان المبدع يعني لي الكثير …. ضياء عزيز ,أخ ,صديق وزميل رحلة عطاء مرهفة ربطتها السنين الماضية , ويعيشها الحاضر , وها نحن اليوم نبني من خلاله ونقدم للمستقبل رسالة سعادة نشارك بها وبإسمه مستقبل إبداع يرسمه شبابنا بألوان تتراقص بينها احاسيسهم بعطاء فني جميل وبتقنية تعكس صدق رسالتهم لإسعاد مجتمعهم وتسجيل أحاسيس إنسانة .

ثالثاً : “ليان الثقافية ” التي أعتز بأني جزء منها تحمل رسالة أمل تدعمها الثقة في المولى جل وعلا , ثم في الإيمان بحضارتنا الأصيلة , وثقافتنا المتنوعة , وبيئتنا الغنية , وتاريخنا العريق , وعلى رأسها عظمة ديننا , وأهمية مقاصده في بناء الأنسان وتنمية إمكاناته , وإعلاء مكانته لتكون السعادة مفردات حياته .

واختتم سمو الأمير كلمته بأن “ليان الثقافية ” تسعد اليوم بدعم الجمعية لتحقيق أحد أهدافها , وتسعد كذلك بتبني هذه المنافسة في حقل الإبداع الفني تحت إسم فنان مبدع لتحقق جزء من رسالتها ,ليكون الإبداع طريق السعادة

بعد ذلك استمع كل من سمو الامير ود.الجاسر والفنان ضياء لاسئلة الصحفيين ووسائل الاعلام ثم تجول سموه في جمعية الثقافة والفنون بجدة لصالة الجاليري أستعرض فيها بعض أعمال الفنان التشكيلي ضياء عزيز ضياء، ومشاهدة بروفات لجنة الموسيقى بالجمعية، وورشه عمل الفن التشكيلي لاطفال الجمعية شاهد بعض الرسومات الفنية بأنامل سواعد الوطن وقدم الفنان التشكيلي الاستاذ /نبيل طاهر لوحتان فنية مهداة لسموه واعرب سمو الامير عن شكره للفنان نبيل طاهر

وفي الختام تقدم الجاسر بالشكر لسموه على حضوره ورعايته جائزة ضياء عزيز لفن البورتريه و التي تركت طابعاً جيدا في الحراك الثقافي والفني وعبرت عن مدى التلاحم بين القيادة والشعب، وشكر كذلك جميع الحضور من وسائل الاعلام وجميع المنظمين والقائمين على نجاح هذا المؤتمر

 

الجدير بالذكر دعت اللجنة الفنية للمسابقة الفنانين التشكيليين بالمشاركة في الجائزة واوضحت شروط المسابقة وحددت مواعيد الاشتراك في المسابقة على النحو التالي:

يبدأ تسجيل المتسابقين في 1 إبريل، وتستقبل اللجنة المنظمة للجائزة صور الأعمال المشاركة بتاريخ أقصاه 1 أغسطس، وترفع على موقع المسابقة diaaziz.com.